أخر الاخبار

تفسير البغوي » سورة آل عمران » تفسير قوله تعالى " يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين "

تفسير البغوي » سورة آل عمران » تفسير قوله تعالى " يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين "

( يا مريم اقنتي لربك واسجدي واركعي مع الراكعين ( 43 ) )

قوله تعالى ( يا مريم اقنتي لربك ) قالت لها الملائكة شفاها أي أطيعي ربك ، وقال مجاهد أطيلي القيام في الصلاة لربك [ والقنوت : الطاعة ] وقيل : القنوت طول القيام قال الأوزاعي : لما قالت لها الملائكة ذلك قامت في الصلاة حتى ورمت قدماها وسالت دما وقيحا ( واسجدي واركعي ) قيل : إنما قدم السجود على الركوع لأنه كان كذلك في شريعتهم وقيل : بل كان الركوع قبل السجود في الشرائع كلها وليس الواو للترتيب بل للجمع ، ويجوز أن يقول الرجل : رأيت زيدا وعمرا ، وإن كان قد رأى عمرا قبل زيد ( مع الراكعين ) ولم يقل مع الراكعات ليكون أعم وأشمل فإنه يدخل فيه الرجال والنساء وقيل : معناه مع المصلين في الجماعة




وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-